Notice: wpdb::prepare was called incorrectly. The query does not contain the correct number of placeholders (2) for the number of arguments passed (3). Please see Debugging in WordPress for more information. (This message was added in version 4.8.3.) in /nas/content/live/tanmeyah/wp-includes/functions.php on line 4139
نبذة عامة - تنمية نبذة عامة – تنمية

عن شركة تنمية

تنمية: منظومة الخدمات التمويلية لتحقيق الارتقاء المجتمعي المنشود

تأسست شركة تنمية عام 2009، وهي شركة مصرية متخصصة في تقديم حلول التمويل متناهي الصغر للأفراد وأصحاب المشروعات من ذوي الدخول المنخفضة والذين لا يحظون بالتغطية الملائمة من القطاع المصرفي في مصر.

وقد ظهرت فكرة تأسيس الشركة واعتبارها أحد الحلول العملية لأبرز معوقات النمو الاقتصادي والتطور المجتمعي بوجه عام. فعلى الرغم من تنوع التركيبة السكانية وتطور القطاع المصرفي في مصر، إلا أن أغلب الأفراد وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر (حوالي 90% من مجتمع الأعمال المصري) لا يحظون بخدمات القطاع المصرفي ولا يستطيعون الحصول على حلول التمويل اللازمة لتنمية مشروعاتهم وخلق فرص عمل جديدة والتوسع بأعمالهم مع الارتقاء بمستوى المعيشة، وكذلك الارتقاء بالتجمعات السكانية المحيطة بهم.

وتولي شركة تنمية اهتماماً خاصاً بتلبية احتياجات التمويل لهذه الفئة المحرومة التي تضم أمهر العاملين والكوادر الشابة، وذلك باعتبار أن نجاحهم أمراً ضرورياً لدفع عجلة التنمية الاقتصادية في البلاد بوجه عام. ولذلك قامت شركة تنمية باستثمار هذه الفرصة الواعدة، سعياً لتزويد هذه الشريحة الكبيرة من أبناء المجتمع بالإمكانات التمويلية اللازمة للازدهار والخروج من وطأة الفقر – هذا بالتوازي مع تحقيق المنفعة المادية للشركة.

وحيث أن نموذج أعمال الشركة يتبلور في قدرتها على توفير حلول التمويل في المناطق التي لا تحظى بتغطية القطاع المصرفي، فقد قامت الشركة خلال أول عامين منذ انشائها بافتتاح 95 فرعاً في مواقع استراتيجية بمناطق الريف والحضر في محافظات الصعيد والدلتا، بالقرب من العملاء المحتملين، لتقديم حلول التمويل بهذه المجتمعات.

وتقوم شركة تنمية بتقديم باقة من خدمات التمويل عالية الجودة التي تتسم بالمرونة وتلائم مختلف احتياجات أصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، دون التقيد بالشروط التي تفرضها المؤسسات المصرفية التقليدية، من خلال فريق عمل متمرس يضم أكفأ الكوادر والخبرات وشبكة فروع مزودة بأحدث التقنيات.

وعلاوة على ذلك تقوم الشركة بتقديم مجموعة من الخدمات الأخرى التي تربط بين عملائها والأطراف الأخرى (مثل المؤسسات المالية والبنوك)، مستفيدةً من منظومة البنية التكنولوجية التي يمكن من خلالها تقديم الخدمات المالية المختلفة.

وتعمل الشركة حالياً على التوسع بأنشطتها عبر تنويع باقة المنتجات والخدمات المالية، كما تتطلع إلى التوسع في النطاق الجغرافي لأعمالها مع توفير المزيد من حلول التمويل المرنة التي ستجعل منها أحد الكيانات الرائدة بمجال الخدمات المالية للمشروعات المتناهية الصغر في مصر.

المميزات التنافسية

تنفرد شركة تنمية بمجموعة من المقومات التنافسية الداعمة لقدرتها على النمو في ضوء أوضاع السوق المواتية، ولذلك تعمل الشركة على توظيف تلك الخصائص لتحقيق الريادة والتميز وسط أبرز مؤسسات التمويل المصرية، علماً بأن تلك المميزات تعتمد في الأساس على مهارة فريق العمل وجودة المنظومة التكنولوجية التي تطبقها الشركة.

فريق العمل

فريق العمل

تحظى الشركة بفريق إدارة يضم أكفأ الخبراء ممن ساهموا في تحويل التمويل متناهي الصغر من مجرد نشاط صغير إلى منظومة تجارية هائلة

تحظى الشركة بفريق إدارة يضم أكفأ الخبراء ممن ساهموا في تحويل التمويل متناهي الصغر من مجرد نشاط صغير إلى منظومة تجارية هائلة

شبكة علاقات واسعة مع الهيئات التنظيمية والمؤسسات المالية بما يمكن الشركة من إبرام الاتفاقيات مع مجموعة من أبرز المؤسسات بالقطاع المصرفي مثل البنك المصري الخليجي والمصرف المتحد

شبكة علاقات واسعة مع الهيئات التنظيمية والمؤسسات المالية بما يمكن الشركة من إبرام الاتفاقيات مع مجموعة من أبرز المؤسسات بالقطاع المصرفي مثل البنك المصري الخليجي والمصرف المتحد

محفظة تمويل متنوعة وباقة هائلة من خيارات التمويل التي تلائم كل عميل وتدعمه على تحقيق أهدافه دون التعثر مادياً، مما يتيح للشركة فرصة التركيز على تسويق خدماتها وليس تحصيل الأموال فقط

محفظة تمويل متنوعة وباقة هائلة من خيارات التمويل التي تلائم كل عميل وتدعمه على تحقيق أهدافه دون التعثر مادياً، مما يتيح للشركة فرصة التركيز على تسويق خدماتها وليس تحصيل الأموال فقط

رؤية سوقية متعمقة ودراية واسعة حول مختلف الأسواق ومراكز الأنشطة التشغيلية، حيث تقوم الشركة باختيار الموظفين من أبناء المجتمع المحلي وأهالي المناطق المحيطة بفروعها

رؤية سوقية متعمقة ودراية واسعة حول مختلف الأسواق ومراكز الأنشطة التشغيلية، حيث تقوم الشركة باختيار الموظفين من أبناء المجتمع المحلي وأهالي المناطق المحيطة بفروعها

توفير الدورات التدريبية المكثفة لجميع الموظفين، حيث يتم تدريب ما بين 80 و100 موظف شهرياً

توفير الدورات التدريبية المكثفة لجميع الموظفين، حيث يتم تدريب ما بين 80 و100 موظف شهرياً

يتميز فريق العمل بالمرونة والقدرة على التكيف مع مختلف الأوضاع السوقية، مدعوماً بخبرته في تفادي المخاطر من واقع التجارب السابقة والدروس المستفادة من التحديات التي طرأت على السوق المصري منذ عام 2011

يتميز فريق العمل بالمرونة والقدرة على التكيف مع مختلف الأوضاع السوقية، مدعوماً بخبرته في تفادي المخاطر من واقع التجارب السابقة والدروس المستفادة من التحديات التي طرأت على السوق المصري منذ عام 2011

التكنولوجيا

التكنولوجيا

مجموعة من الحلول والتطبيقات الحديثة لتطوير باقة المنتجات وفقاً لأحدث ما وصلت إليه نظم تنفيذ المعاملات المالية مع إدارة السجلات العامة وحسابات وبيانات العملاء

مجموعة من الحلول والتطبيقات الحديثة لتطوير باقة المنتجات وفقاً لأحدث ما وصلت إليه نظم تنفيذ المعاملات المالية مع إدارة السجلات العامة وحسابات وبيانات العملاء

اتصال تقني مباشر بين جميع الفروع والمقر الرئيسي لتسهيل نقل البيانات وتأكيد تنفيذ المعاملات لحظياً

اتصال تقني مباشر بين جميع الفروع والمقر الرئيسي لتسهيل نقل البيانات وتأكيد تنفيذ المعاملات لحظياً

مركز اتصالات من أجل دعم مختلف أنشطة ووظائف الفروع طوال اليوم وعلى مدار الأسبوع

مركز اتصالات من أجل دعم مختلف أنشطة ووظائف الفروع طوال اليوم وعلى مدار الأسبوع

منظومة متكاملة لتحصيل المتأخرات بجميع الأنشطة والمجالات التي تعمل بها الشركة

منظومة متكاملة لتحصيل المتأخرات بجميع الأنشطة والمجالات التي تعمل بها الشركة

تاريخ الشركة

نجحت الشركة منذ نشأتها عام 2009 في تطوير باقة الخدمات والمنتجات التي تقدمها، مع تنمية النطاق الجغرافي لأعمالها بالسوق المصرية. ورصدت الشركة خلال تلك الفترة نمو مؤشرات الأداء القياسية بفضل التحلي بالمرونة اللازمة لمواجهة الاضطرابات والتحديات السياسية والاقتصادية بما في ذلك التحديات التي خلفتها الأزمة المالية العالمية وثورتي التغيير في مصر.

2015

  • تنمية تصدر 108.203 عقد تمويل تبلغ قيمتهم الإجمالية 868 مليون جنيه، وتتوسع بشبكة الفروع إلى 114 فرعًا.

2014

  • تنمية تصدر 82.738 عقد تمويل تبلغ قيمتهم الإجمالية 623 مليون جنيه، ويبلغ بذلك الرصيد القائم 380 مليون جنيه موزعة على حوالي 87.500 عميل نشط.

2013

  • تنمية تصدر عقود تمويل بقيمة 458 مليون جنيه لحوالي 70 ألف عميل، والرصيد القائم يبلغ 285 مليون جنيه بنهاية العام.

2012

  • تنمية تتوسع في منطقة الصعيد عبر افتتاح 10 فروع إضافية، ليبلغ بذلك إجمالي عدد الفروع 105 فرعًا.
  • الشركة تنجح في تنمية فريق العمل ليتجاوز 1400 موظف بالتزامن مع توفير المزيد من الدورات التدريبية. وعدد العملاء القائمين يبلغ 80 ألف عميل تبلغ إجمالي قيمة التمويلات المصدرة لهم 247 مليون جنيه.

2011

  • اندلاع ثورة 25 يناير، وحدوث إضراب العمالة وكثرة الاحتجاجات الفئوية وغياب الأجهزة الأمنية والتنظيمية، مصحوباً بتراجع إصدارات التمويل والموارد السوقية مع تقلب الأجواء العامة وعدم استقرار الأسواق المالية.
  • الشركة تتخذ خطوات حاسمة لمواجهة الأوضاع السائدة عبر الحفاظ على جميع الموظفين وذلك بالامتناع عن تقليل عدد العاملين أو خفض الأجور والرواتب، إلى جانب زيادة رأسمال الشركة من 35 مليون جنيه إلى 50 مليون جنيه في يوليو 2011، بالإضافة إلى خفض هامش المخاطر إلى 5%، مع زيادة الاستثمار في تدريب الموظفين الجدد وتنمية مهارات الموظفين القدامى بالتدريب الدوري.
  • الشركة تتوسع بشبكة الفروع رغم الأوضاع غير المستقرة، ليبلغ إجمالي عدد الفروع 94 فرعًا منهم 16 فرع في القاهرة و48 فرع في منطقة الدلتا و30 فرع بمنطقة الصعيد.

2010

  • شبكة الفروع تنمو إلى 88 فرعاً، وإيرادات الشركة تتجاوز 28.1 مليون جنيه، وعدد العملاء القائمين يبلغ 69.600 عميل.

2009

  • تأسست الشركة وتم افتتاح 38 فرعاً في القاهرة ومنطقة الدلتا لخدمة 16 ألف عميل.

الاستراتيجية

تتبنى شركة تنمية استراتيجية طموحة قوامها العمل على استحداث وتقديم خدمات ومنتجات التمويل عالية الجودة مع الربط بين المؤسسات التمويلية والفئات التي لا تحظى بتغطية القطاع المصرفي بالدولة.

تتطلع شركة “تنمية” إلى تحقيق النمو الاقتصادي والارتقاء المجتمعي مثلما يعكس اسمها. وتتطلع الشركة كذلك إلى تعزيز جودة الخدمات والمنتجات والتوسع بالنطاق الجغرافي لعملياتها مع خفض مخاطر الائتمان من خلال تنمية مشروعات العملاء على نطاق أكثر اتساعاً، وتنمية أعمال الشركة مما يساهم في تحقيق التنمية المنشودة للاقتصاد القومي.

الجودة

تهدف شركة تنمية منذ نشأتها على تزويد عملائها بالخدمات المالية عالية الجودة بهدف ربط العملاء بكبرى مؤسسات التمويل الرائدة وتعزيز الاستفادة من خدماتها التي لا تغطي كافة فئات المجتمع. ومن ثم تعمل الشركة على تحقيق هذا الهدف من خلال تعيين أكفأ الكوادر المؤهلة والاستثمار في تدريبهم بشكل مكثف داخل وخارج الشركة، علماً بأنه يتم توفير الدورات التدريبية إلى ما بين 80 و100 موظف شهرياً.

كما تلتزم الشركة بدمج وتطبيق واستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية في تقديم مختلف الخدمات باعتبارها عامل أساسي لضمان جودة الخدمات المقدمة، ويشمل ذلك خدمات تحويل الأموال وماكينات الصراف الآلي، بالإضافة إلى خدمات الدعم التي يوفرها مركز الاتصالات طوال أيام الأسبوع من خلال 30 موظف محترف. 

كما تعتمد الشركة على منظومة من البرامج والتطبيقات الحديثة التي تضمن جودة التمويل المصدر وإدارة محفظة الخدمات بشكل دقيق وفعال. وعلى الجانب الآخر تستفيد الشركة من هذه البنية التكنولوجية من خلال السماح للمؤسسات العاملة بمجال الخدمات المالية باستخدامها في تقديم خدماتهم للعملاء، مما يجعل هذه البنية التكنولوجية عماداً أساسياً لقطاع التمويل بالمجتمع المحلي.

التوسعات

تعتمد شركة تنمية على التوسع بشبكة الفروع والنطاق الجغرافي وباقة المنتجات والخدمات التي تقدمها بغرض تنمية عمليات الشركة وقاعدة العملاء. وتعتمد الشركة على مجموعة من السياسات والإجراءات التي تدعمها على تحقيق ذلك، وتشمل هذه السياسات والإجراءات إدارة جميع العمليات من خلال فروعها التي تعتبرها بمثابة “فروع بنوك صغيرة” من أجل توثيق العلاقة مع العملاء، إلى جانب إتاحة فرص العمل للمؤهلين من أبناء المجتمعات المحلية للعمل في الفروع القريبة من محل إقامتهم، نظراً لدرايتهم الواسعة حول سمات العملاء في المجتمعات التي يعيشون بها.

خفض مخاطر الائتمان

تمثل الإدارة الناجحة لعمليات تحصيل النقود ومخاطر الائتمان عاملاً رئيسياً لنجاح الشركة. فقد استطاعت الشركة تحقيق ذلك من خلال استحداث وتبني مجموعة من الإجراءات والسياسات، تشمل المراقبة المستمرة لمحفظة التمويل والمخاطر المتعلقة بسداد الأقساط، وتعزيز آليات التحصيل عبر إنشاء مركز اتصالات للتواصل مع العملاء مباشرة فور تأخرهم عن السداد لفترة 3 أيام وإخطار مسئولي التمويل بفروع الشركة، إلى جانب تأسيس فريق من خبراء الشئون القانونية الذي يقوم باتخاذ الخطوات القانونية اللازمة في حالة التوقف عن السداد. وقد انعكس مردود هذه الإجراءات في تحقيق أقل معدلات تعثر في تحصيل أقساط التمويل على مستوى قطاع الخدمات المالية.