• 1 شارع أحمد عبد العظيم، تقسييم اللاسلكى، المعادى، القاهرة، مصر
  • 16164

البعد الاجتماعي محور رئيسي باستراتيجية «تنميه»

تتبنى «تنميه» نموذج أعمال يهدف إلى مساعدة أبناء المجتمعات المحلية الأكثر احتياجًا على تعزيز أوضاعهم المعيشية وتحسين حياتهم، سعيًا لإحداث تغيير إيجابي يعم بالمنفعة على عائلاتهم ومجتمعاتهم بوجه عام.

وإلى جانب الخدمات التي تقدمها الشركة لتلبية الاحتياجات التمويلية للعملاء مع تزويدهم بالتوجيهات والتدريبات والإرشادات التي تساعدهم على تحقيق أهدافهم، تحرص الشركة على الالتزام بقيمها ومبادئها تجاه المجتمع وذلك من خلال تعيين أبناء المجتمعات المحيطة بأعمالها وتقديم الدورات التدريبية لتحسين مهاراتهم وقدراتهم الفردية، سعيًا لإعداد جيل من قيادات المجتمع المحلي ممن يساهمون في خدمة العملاء بالتوازي مع تحسين أوضاع مجتمعاتهم.

بالإضافة إلى ذلك، تسعى الشركة إلى المساهمة في الارتقاء بأوضاع المجتمعات المحيطة بأعمالها من خلال إطلاق مختلف المبادرات، تركيزًا على أنشطة التعلم المجتمعي وبرامج التعليم والتدريب المهني بما في ذلك التدريبات الإرشادية وبرامج تطوير المهارات القيادية.

بروتوكول تعاون بين شركة تنميه والاتحاد المصري للتمويل متناهي الصغر

في إطار الدور المجتمعي لشركة «تنميه» واهتمامها بدعم صناعة التمويل متناهي الصغر، وقعت الشركة بروتوكول تعاون مع الاتحاد المصري للتمويل متناهي الصغر بهدف رعاية أنشطة الاتحاد. وستساهم هذه الشراكة في توسيع نطاق وصول العملاء إلى الشركة في جميع أنحاء مصر، وزيادة قدرتها على خدمة شريحة أكبر من أفراد المجتمع.

برنامج زويل "الطلبة المتميزين"

تعد «تنميه» واحدة من أبرز الشركات الداعمة لمبادرات تطوير التكنولوجيا والأبحاث العلمية، إذ ينعكس ذلك في الاتفاقية التي أبرمتها مع مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا لتمويل 6 منح دراسية للطلاب الأفضل أداءً وتميزًا.

مشروع جزيرة هيسا في النوبة

تضع شركة «تنميه» على رأس أولوياتها تعزيز قطاع السياحة في جميع أنحاء الجمهورية وذلك بالتزامن مع الحفاظ على البيئة والموروث الثقافي الفريد الذي تتميز به مصر. ومن هذا المنطلق، ساهمت الشركة في تجديد وصيانة القوارب، وكذلك صيانة استراحة مارينا في جزيرة هيسا النوبية، التي تقع في صعيد مصر. بالإضافة إلى ذلك، استضافت الشركة ورشة عمل لمدة يومين حول أساسيات الحرف اليدوية وإعادة تدوير النفايات في مركز المجتمع المحلي بالجزيرة، والذي يستوعب حوالي 100 شخص، وذلك في إطار جهودها لدعم مبادرات التنمية المجتمعية.